Now Playing Tracks

 كَانَ الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ -رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى- يَقُولُ: أَكْثِرُوا مِنَ الِاسْتِغْفَارِ فِي بُيُوتِكُمْ، وَعَلَى مَوَائِدِكُمْ، وَفِي طُرُقَاتِكُمْ، وَفِي أَسْوَاقِكُمْ، وَفِي مَجَالِسِكُمْ وَأَيْنَمَا كُنْتُمْ; فَإِنَّكُمْ لَا تَدْرُونَ مَتَى تَنْزِلُ الْمَغْفِرَةَ.

#الإستغفار

أَخْرَجَ أَبُو نُعَيْمٍ فِي الْحِلْيَةِ أَنَّ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ اجْتَمَعَ بِسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ -رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْهِمَا، فَقَالَ لَهُ سُفْيَانُ: لَا أَقُومُ حَتَّى تُحَدِّثَنِي، قَالَ جَعْفَرٌ: أَمَا إِنِّي أُحَدِّثُكَ، وَمَا كَثْرَةُ الْحَدِيثِ لَكَ بِخَيْرٍ، يَا سُفْيَانُ: إِذَا أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْكَ بِنِعْمَةٍ فَأَحْبَبْتَ بَقَاءَهَا وَدَوَامَهَا فَأَكْثِرْ مِنَ الْحَمْدِ وَالشُّكْرِ عَلَيْهَا; فَإِنَّ اللَّهَ -عَزَّ وَجَلَّ- قَالَ فِي كِتَابِهِ: (لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ) [إِبْرَاهِيمَ: 7]، وَإِذَا اسْتَبْطَأْتَ الرِّزْقَ فَأَكْثِرْ مِنَ الِاسْتِغْفَارِ; فَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَالَ فِي كِتَابِهِ: (اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ). [نُوحٍ: 10-12].

#الإستغفار

 وَفَدَ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ عَلَى مُعَاوِيَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ- أَجْمَعِينَ فَقَالَ لَهُ بَعْضُ حُجَّابِهِ: إِنِّي رَجُلٌ ذُو مَالٍ وَلَا يُولَدُ لِي، عَلِّمْنِي شَيْئًا لَعَلَّ اللَّهَ يَرْزُقُنِي وَلَدًا، فَقَالَ الْحَسَنُ: عَلَيْكَ بِالِاسْتِغْفَارِ، فَكَانَ يُكْثِرُ الِاسْتِغْفَارَ حَتَّى رُبَّمَا اسْتَغْفَرَ فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ سَبْعَمِائَةِ مَرَّةٍ، فَوُلِدَ لَهُ عِشْرُونَ، فَبَلَغَ ذَلِكَ مُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَقَالَ: هَلَّا سَأَلْتَهُ مِمَّ قَالَ ذَلِكَ؟ فَسَأَلَهُ الرَّجُلُ، فَقَالَ: أَلَمْ تَسْمَعْ قَوْلَ هُودٍ -عَلَيْهِ السَّلَامُ-: (وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ) [هُودٍ: 52]، وَقَوْلَ نُوحٍ -عَلَيْهِ السَّلَامُ-: (وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ) [نُوحٍ: 12].

#الاستغفار

شَكَا رَجُلًا إِلَى الْحَسَنِ الْبَصْرِيِّ -رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى- الْجَدْبَ، فَقَالَ: اسْتَغْفِرِ اللَّهَ، وَشَكَا إِلَيْهِ آخَرُ الْفَقْرَ، فَقَالَ: اسْتَغْفِرِ اللَّهَ، وَشَكَا إِلَيْهِ آخَرُ جَفَافَ بُسْتَانِهِ، فَقَالَ: اسْتَغْفِرِ اللَّهَ، وَشَكَا إِلَيْهِ آخَرُ عَدَمَ الْوَلَدِ، فَقَالَ: اسْتَغْفِرِ اللَّهَ، ثُمَّ تَلَا عَلَيْهِمْ قوله تعالى: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا). [نُوحٍ: 10-12].

#الإستغفار

عندما يموت الضمير..للشيخ سعود الشريم إمام الحرم المكي الشريف..

كنت مع سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله في الطائف عام 1418هـ، وكنت في مجلسه المعتاد عن يساره، أقرأ عليه بعض المعاملات، وكنت -على العادة- أرد على المكالمات، وإذا طلبوا سماحته ناولته سماعة الهاتف، وفي يوم من الأيام رن الهاتف فأخذ سماحته السماعة على غير العادة، وإذا هم أهلي يطلبونني، فناولني سماحته السماعة، وأخذ ينتظرني حتى أفرغ من المكالمة، وكنت حريصاً على الاختصار لأن وقت سماحة الشيخ لا يسمح بالإطالة والمجلس مليء بالحاضرين وأهلي يعلمون ذلك. والذي حصل أن أهلي سألوني: هل ستتغدى معنا هذا اليوم ؟ فقلت: لا. وبذلك انتهى الغرض، ووضعت سماعة الهاتف، فقال لي سماحة الشيخ : انتهيت من المكالمة ؟ قلت: نعم. فقال : ما هذا الجفاء ؟! أهكذا تكلمون أهليكم ؟ أسأل الله العافية. فقلت: يا سماحة الشيخ ! المقصود قد انتهى، ولا أريد الإطالة، فالوقت لا يسمح. فقال: لا حول ولا قوة إلا بالله، خيركم خيركم لأهله.  (من كتاب جوانب من حياة الإمام ابن باز لمحمد الموسى).

ابن باز رحمه الله

We make Tumblr themes